عرب وعالم

الشرطة تعلن “انتحار” منفذ الهجوم بعد قتل 10 داخل استوديو للرقص قرب لوس أنجليس


10:22 ص


الإثنين 23 يناير 2023

كاليفورنيا-(بي بي سي):

أعلنت الشرطة الأمريكية “انتحار” المسلح الذي يشتبه في أنه أطلق النار داخل استديو للرقص قرب لوس انجليس بولاية كاليفورنيا، ما أدى إلى مقتل 10 أشخاص.

ووصف الحادث بأنه واحد من أشد حوادث إطلاق النار الجماعي دموية بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وقالت الشرطة إن المسلح يدعى هوو كان تران ويبلغ من العمر 72 عامًا.

وقالت في مؤتمر صحفي إن الرجل قتل نفسه بالرصاص داخل شاحنة بيضاء حاصرها ضباط في وقت سابق يوم الأحد.

وأكدت أنها لا تبحث عن مشتبه بهم آخرين.

ولم يحدد المحققون بعد الدافع وراء الهجوم، لكنهم يحققون في تاريخ تران العقلي والإجرامي، حسب الشرطة.

وداهمت عناصر الشرطة شاحنة بيضاء بالقرب من موقع إطلاق النار، يشتبه بعلاقة سائقها بالحادث.

وهرب مسلح بعد أن قتل 10 أشخاص على الأقل بالقرب من لوس أنجليس، وأُصيب 10 أشخاص آخرون، بعضهم في حالة حرجة.

ووصف حاكم ولاية كاليفورنيا، جافين نيوسوم، إطلاق النار بأنه عمل “مروّع وقاسٍ” من العنف المسلح وأعرب عن تعاطفه مع الضحايا.

ووقع إطلاق النار في مدينة مونتيري بارك، التي يسكنها عدد كبير من ذوي الأصول الآسيوية، بعد فترة وجيزة من تجمع آلاف الأشخاص في مهرجان للاحتفال بالسنة القمرية الصينية الجديدة.

وفتح المسلح النار على استوديو مزدحم للرقص في منطقة وسط المدينة.

وقال ضابط الشرطة أندرو ماير إن الضباط وصلوا إلى مكان الحادث في الساعة 22:22 بالتوقيت المحلي يوم السبت (06:22 بتوقيت غرينتش يوم الأحد)، حيث وجدوا أشخاصا “يفرون من الموقع وهم يصرخون”.

وقالت الشرطة إن الضحايا عولجوا داخل استوديو “ستار بولروم دانس” وفي موقف السيارات في الخارج.

وكانت منطقة وسط مونتيري بارك قد تزينت – بما في ذلك شارع ويست غارفي حيث وقع إطلاق النار – استعدادا للاحتفال بالعام القمري الجديد.

والاحتفال أحد أكبر الاحتفالات في ولاية كاليفورنيا، وجذب عشرات الآلاف من الناس على مدار اليوم.

وتم التخطيط ليومين من الاحتفالات، لكن المسؤولين ألغوا فعاليات الأحد بعد حادث إطلاق النار.

ونشرت الشرطة عددا كبيرا من أفرادها في المدينة – التي تبعد حوالي سبعة أميال (11 كم) شرق وسط مدينة لوس أنجليس – وتم إغلاق جزء كبير من المنطقة القريبة من استوديو الرقص.

وتحقق الشرطة في احتمال دخول المشتبه به إلى استوديو رقص آخر بعد حوالي 30 دقيقة من الهجوم.

وقالت الشرطة إن شخصا انتزع من المشتبه به السلاح الذي كان يحمله في استوديو “همبرا” للرقص. ولم يصب أحد في ذلك الموقع.

وقال لونا: “نعتقد أن هناك حادثة قد تكون ذات صلة”.

وقال تشيستر تشونغ، رئيس غرفة التجارة الصينية في لوس أنجليس، لبي بي سي إن الهجوم أذهل المجتمع.

وقال “هذا لا ينبغي أن يحدث”، مضيفا أنه كان قلقا على صديقه مالك استوديو “ستار بولروم دانس”.

وقال أحد شهود العيان إن ثلاثة أشخاص ركضوا إلى مطعمه وأمروه بإغلاق الباب حيث كان هناك رجل يحمل مدفعا رشاشا في المنطقة.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي رجال الشرطة ورجال الإطفاء وهم يهرعون إلى منطقة في شارع غارفي ويعالجون الضحايا.

والهجوم هو واحد من أسوأ حوادث إطلاق النار في تاريخ كاليفورنيا الحديث. وكان الحادث الأشد دموية في عام 1984، عندما قتل مسلح 21 شخصا في أحد فروع سلسلة مطاعم ماكدونالدز في سان يسيدرو، بالقرب من سان دييغو.

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير إنه تم إطلاع الرئيس جو بايدن، الذي أمر مكتب التحقيقات الفيدرالي بدعم السلطات المحلية.

وقالت عمدة مدينة الهامبرا، ساشا رينيه بيريز، إن المأساة “مؤلمة”.

وأضافت “يجب أن يحتفل السكان مع العائلة والأصدقاء والأحباء، دون خوف من العنف المسلح”.

زر الذهاب إلى الأعلى