زوم

خناقة حريم.. حكاية الحرب الكلامية بين ياسمين عز ورضوي الشربيني .. شاهد – أسير

كشف العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية عن الحرب الكلامية بين الاعلاميتين رضوى الشربيني وياسمين عز.

بدأت القصة عندما وجهت الإعلامية ياسمين عز حديثها للفتيات، قائلة:” كنت بتكلم عن بروتين الشعر وبنصحك وبقول أنه مضر ليكي ولجيب جوزك..متابعة:” تطلع واحدة تسيب الموضوع وتمسك في شعري أنا”.

وأضافت “ياسمين عز” خلال تقديمها برنامج “كلام الناس” المذاع على قناة “أم بي سي مصر”، :” عمري ما لبست باروكة وأنا ضدها..وبقولك متلبسيش باروكة وماتحطيش علي راسك باروكة”.

وأكملت: “الحاجة الوحيدة اللي تحطيها فوق راسك هي جوزك التاج الفرعوني”..متابعة:” قصة شعري اسمها قُصة الأسد وعمري ما لبست باروكة ..


شاركت الإعلامية رضوى الشربيني، منشوراً عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وكتبت في تغريدة: “هتديله أكبر من قيمته؛ هيديلك أقل من قيمتك..هى الدنيا كده”.


آراء عديدة عبر عنها مستخدمو موقع تويتر من خلال تغريداتهم، التي وصلت إلى درجة تصور رد فعل رضوى الشربيني أمام تصريحات ياسمين عز وخاصة الأخيرة، متخيلين أن يصل غضب “الشربيني” لدرجة الإصابة بجلطة! ولسان حالها يقول “أني بوظتي كل اللي بنيته”.

نشرت ياسمين عز فيديو دفع الكثيرين لاعتقاد أنها تعمدت الإشارة لزميلتها رضوى الشربيني، بطريقة غير مباشرة، عندما قالت فيه إنها تنام وضميرها مرتاح، لأنها تدعو للسكينة والمودة، ولا تحمل ذنب أي سيدة، من خلال قيامها بتحريضها على زوجها.


وخلال الفيديو المذكور، وجهت ياسمين رسالتها للفتيات الصغيرات اللواتي ينبهرن بالمشاهير، مؤكدة لهن أنهن كأي سيدة أخرى تقول لزوجها: “حاضر ونعم”، وتطبق ما تربت عليه في حياتها، وكما رأت أهلها يتعاملون مع بعضهم بعضاً.

وأضافت ياسمين أنها لن تخرج كما تفعل القلة، وتقول عكس ما تفعله في منزلها، وأنها لن تخدع جمهورها بكونها مشهورة، فهي لا تسير الكون على مزاجها، وإنما كأي فتاة أخرى “بتسمع الكلام”، وأن من يخرجن على الشاشات لسن بأفضل من غيرهن في شيء.

واختتمت ياسمين نصائحها، بالقول: “الحمد لله والشكر لله، إني بنام بالليل وضميري مرتاح جداً، في حالة سكينة، لأني بدعو للسكينة والتقدير والمودة والاحترام، وإن البيت يفضل عامر بيكم، عمري ما هغير ده، وعمري ما حنام شايله ذنب إني سخنتك وقومتك على جوزك، وخربت بيتك بكلامي وأنا قاعدة برا عايشة حياتي بالطول والعرض، ما تستنوهاش مني”.

وجزم معظم المعلقين بأنها قصدت بكلامها الأخير زميلتها الشربيني، ما دفع عدد من المعلقين إلى مهاجمة رضوى، معتبرين أن ما تقدمه ليس سوى تحريضات تسبب تفريق الأزواج.



Source link

زر الذهاب إلى الأعلى