رياضة

“21 لاعب مزور”.. كواليس فضيحة منتخب الكاميرون قبل انطلاق بطولة “وسط أفريقيا”


06:47 م


الأحد 08 يناير 2023

كتب- وائل توفيق:

يواجه منتخب الكاميرون تحت 17 سنة “فضيحة” حسب وصف صحيفة “ذا أثليتك”، بعد فشل 21 من أصل 30 لاعبا في اختبارات “تحديد السن”، قبل انطلاق بطولة “وسط أفريقيا” 12 يناير المقبل.

ويوجه منتخب الكاميرون أزمة كبيرة للعثور على عدد كاف من اللاعبين المؤهلين للمشاركة في البطولة.

ويشارك في البطولة “المصغرة” منتخبات، الكونغو، تشاد، إفريقيا الوسطى، الكونغو الديموقراطية. ويتأهل أصحاب المراكز الأول والثاني لبطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 17 عام المقامة في الجزائر شهر إبريل المقبل.

وأكد الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، في بيان، فشل 21 لاعبًا من أصل 30 في 2023، بعد إجراء اختبارات التصوير بالرنين المغناطيسي.

وذكر تقرير” ذا أثليتك”، أن أزمة الاحتيال على أساس السن، مشكلة “عامة” في الدول الأفريقية، و”خاصة” في الكاميرون”، وهو ما قد يحرم اللاعبين من الحصول على فرص للعب في أوروبا بعد اكتشاف “الاحتيال”، إذ تطردهم الأندية بلا رحمة.

ولفت التقرير، إلى أن بعض اللاعبين يقومون بإجراء تعديل على أسمائهم وتواريخم ميلادهم وتبني هوية جديدة، وذلك عبر سجلات الأحوال المدنية.

ويقوم اللاعبون بالاحتيال للحصول على فرصة اللعب لسنوات طويلة للحصول على مزيد من المال لأنفسهم ولعائلاتهم.

كما يسعى وكلاء اللاعبين للاحتيال، بغرض مشاركة لاعبيهم في بطولة معينة وتسويقه من أجل المال أيضًا.

ويستعد صاموين إيتو، رئيس الاتحاد الكاميروني لاتخاذ مزيد من الإجراءات الصارمة لمحو الصورة السلبية عن كرة القدم الكاميرونية والإفريقية، ويشدد على اجراء اختبارات تحديد السن، ونشر أسماء اللاعبين الذين فشلوا في الاختبار بغرض إحراجهم والذين نجحوا أيضًا لتشجيع الآخرين على الالتزام والمصداقية.

زر الذهاب إلى الأعلى