عرب وعالم

مواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال في مناطق متفرقة بالضفة الغربية


11:54 م


الجمعة 06 يناير 2023

رام الله – (أ ش أ):

وقعت مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم /الجمعة/، في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر أمنية وطبية فلسطينية إن طفلا أصيب بجروح خطيرة بالرصاص الحي، مساء اليوم، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال قرب المدخل الجنوبي لمدينة “أريحا”.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية بأن إصابة حرجة برصاص الاحتلال الحي في الرأس وصلت مستشفى أريحا الحكومي، من مخيم عقبة جبر، وتم نقله إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت قرى في محافظة “جنين” الشمالية ونصبت حواجز عسكرية.

وأصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة بيت دجن الأسبوعية المناهضة للاستيطان، شرق محافظة نابلس.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، صوب المشاركين في المسيرة، التي ينظمها أهالي القرية بشكل أسبوعي في الأراضي المهددة بالمصادرة.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل بأن مواطنا أصيب بقنبلة غاز بالقدم، وعشرة مواطنين آخرين أصيبوا بالاختناق وجرى تقديم العلاج لهم ميدانيا.

وفي المحافظة ذاتها.. هاجم مستوطنون، منزل مواطن فلسطيني واعتدوا عليه، وسط تواجد لقوات الاحتلال في المنطقة.

وفي محافظة “قلقيلية”.. أصيب شابان بالرصاص المطاطي، والعشرات بحالات الاختناق الشديد بينهم نساء وأطفال، خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والتي انطلقت ابتهاجا بحرية المناضل كريم يونس.

وقال شهود عيان إن مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال الذين أطلقوا الرصاص المعدني بكثافة صوب الشبان، إضافة إلى عشرات قنابل الغاز التي سقط معظمها في منازل المواطنين، ما أدى لإصابة شابين بجروح والعشرات بالاختناق عولجوا جميعهم ميدانيا.

وأوضح الشهود أن جنود الاحتلال حاولوا أكثر من مرة اقتحام البلدة إلا أن الشبان تصدوا لهم بالحجارة وزجاجات الطلاء ولأجبروهم على التراجع، رغم إطلاقهم الرصاص الحي بكثافة.

زر الذهاب إلى الأعلى