رياضة

“أصيب بالسرطان مرتين وعاش في قلعة”.. الوجه الآخر للنجم الإيطالي جيانلوكا فيالي


10:32 م


الجمعة 06 يناير 2023

كتبت: رويدا أشرف

” كنتُ لاعبًا ورجلًا قويًا، ولكني أيضا شخص ضعيف، أنا هنا مع عيوبي ومخاوفي ورغبتي في فعل شيء مهم، أنا لا أخوض معركة مع السرطان لأنني لا أعتقد أنني سأكون قادر على الفوز بها، إنه خصم أقوى بكثير مني، السرطان هو رفيق سفر غير مرغوب فيه، لكن لا يمكنني مساعدته، لقد ركب القطار معي ويجب أن نستمر معًا، وأسافر ورأسي لأسفل، ولا أستسلم أبدًا، على أمل أن يتعب هذا الضيف غير المرغوب فيه في يوم من الأيام ويسمح لي بالعيش بسلام لسنوات عديدة أخرى لأنه لا يزال هناك الكثير من الأشياء أريد أن أفعلها”. هكذا اختزل النجم الإيطالي جيانلوكا فيالي الذي رحل اليوم عن عمر ناهز 58 عامًا شعوره بعد معركتين مع سرطان البنكرياس. وفقًا لصحيفة “ديلي ستار” الإنجليزية.

اشتهر النجم الإيطالي بعمله الخيري ومشاريعه التجارية، ودعم عددًا من القضايا الخيرية، وعمل أيضًا محللًا تلفزيونيًا ومعلقًا رياضيًا.

قص “فيالي” شعره احترامًا وحبًا لزميله في الفريق أندريا فورتوناتو، الذي أصيب بمرض اللوكيميا عندما لعب كلاهما مع نادي يوفنتوس الإيطالي.

جيانلوكا فيالي أسطورة كرة القدم الإيطالي، كان محبًا للنكات والضحك لذا كان محبوبًا من الأطفال والكبار، ذات مرة أخفى قطعة الجبن الطري في منديل أريجو ساكي بالمعسكر التدريبي لمنتخب إيطاليا.

صراع جيانلوكا فيالي مع المرض

وصف “فيالي” شعوره بعد تشخيصه بسرطان البنكرياس عام 2017 بالـ “عار”، وقرر ارتداء سترة تحت قميصه ليخفي تغيرات جسده، وفي عام 2018 أعلن تغلبه على المرض، لكنه كشف في ديسمبر 2021 عن عودة المرض المخيف له مرة ثانية. حسب صحيفة “ديلي ستار” الإنجليزية.

وصف البروفيسور أليساندرو زيربي، رئيس وحدة جراحة البنكرياس في ميلانو والجراح الذي أجرى أول عملية جراحية لإستئصال الورم لـ”فيالي”، أن الورم كان عدوانيًا، وكانت العملية ناجحة من الناحية الفنية، لكن منذ ذلك الحين، لم تنته معركتة أبدًا، أصيب باليرقان، وهو أحد الأعراض المبكرة لهذا الورم. وفقًا لصحيفة “لاجازيت” الإيطالية.

نشأ فيالي في قلعة مُذهلة بإيطاليا من 60 غرفة استخدمها لاحقًا كمنزل لقضاء العطلات أحيانًا، وذلك بفضل كون والده مليونيراً عصاميًا.

عاش مع والديه و4 أشقاء، وأصبحت القلعة التي تعود للقرن الخامس عشر، منزل العائلة، حيث أنجب فيالي ابنتين بعد الزواج من كاثرين وايت كوبر في عام 2003.

جيانلوكا فيالا لاعبًا

عام 1984، انضم لنادي سامبدوريا لـ 8 مواسم، وفاز ببطولة دوري الدرجة الأولى الإيطالي وكأس الكؤوس الأوروبية، ثم انضم لنادي يوفنتوس عام 1992 مقابل مبلغ مادي قياسي حينها بلغ 16.5 مليون يورو، وساعد النادي الإيطالي على الفوز ببطولة كرة القدم الأوروبية الأولى للأندية دوري أبطال أوروبا.

فاز مع يوفنتوس بالسكوديتو رقم 23 وهو الدرع الصغير الخاص بالنوادي الرياضية الإيطالية الحاصلة على بطولة المسابقة السنوية”، وساهم في الفوز 4-0 على بارما، وبعد هدف واحد ركض لاحتضان صبي كرة صغير اقترب منه للاحتفال.

في عام 1996، انتقل فيالي إلى إنجلترا، ووقع عقدًا مع تشيلسي لمدة موسمين وسجل 19 هدفا في جميع المسابقات.

وأعلن جيانلوكا فيالي اعتزاله كلاعب عام 1998، لكنه ظل مع تشيلسي كمدرب.

طوال مسيرته 19 عامًا، شارك فيالي في 673 مباراة بين الدوري الإيطالي والدوري الممتاز وكأس أوروبا، وسجل 259 هدفًا باللون الأزرق “سامبدوريا”، وحصل على برونزية في Italia 90، وفضية وبرونزية في بطولة أوروبا تحت 21 سنة في 1984 و 1986 ليبلغ إجمالي 59 مباراة مع المنتخب الوطني الأول و 16 هدفًا.

فاز “فيالي” بالعديد من الجوائز الفردية والجماعية، حصل على لقب أفضل لاعب كرة قدم إيطالي مرتين، وتم إدراجه في فريق UEFA لهذا العام في ثلاث مناسبات.

زر الذهاب إلى الأعلى