أخبار مصر

“حياة كريمة” تغير الواقع في سوهاج.. مشروعات ضخمة وفرت آلاف فرص العمل


11:18 م


الأربعاء 04 يناير 2023

القاهرة- (أ ش أ):
غيرت مبادرة “حياة كريمة” الواقع بمحافظة سوهاج بكافة القطاعات المختلفة بداية من قطاع التعليم والصحة وحتى قطاعات الري والصرف ومياه الشرب والطرق والكباري والكهرباء والطاقة وغيرها من المشروعات التي تمس المواطن بشكل مباشر.

كما حققت المبادرة الرئاسية أحلام المواطن البسيط في الحصول على حياة كريمة في السكن والتعليم، وفي كل شئ ووفرت له آلاف فرص العمل، بالإضافة لتعليم الحرف وتمليك الورش داخل المجمعات الصناعية المختلفة.

وبلغت تكلفة المشروعات التي تمت بسوهاج حوالي 60 مليار جنيه في سبعة مراكز ويمثلون حوالي 65% من نسبة السكان في المحافظة، كما قامت المبادرة بإقامة أكثر من 10 آلاف و800 مشروع موزعين على 30 مركزاً قروياً و 181 قرية، وعلى أكثر من 1123 قرية ونجعا.

وقامت المبادرة بإنشاء 30 مجمع خدمات حكومية بـ30 قرية لخدمة المواطنين بواقع مركز بكل وحدة قروية، وذلك في إطار خطة الدولة لتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين كل مجمع سيضم مركزا تكنولوجيا، وسجلا مدنية، وشهرا عقاريا، ومركز خدمات تموينية، ومكتب خدمات بريدية، ووحدة محلية ووحدة تضامن اجتماعي.

وشملت المبادرة إنشاء 108 عمارات بإجمالي 864 وحدة سكنية، حيث بلغ متوسط نسبة التنفيذ الإجمالية للمشروعات 70%، منها 12 عمارة بقرى (الغريزات، ونجع أبوعوض، والبطاخ) بمركز المراغة، و21 عمارة بقريتي (نجوع الرياينة والفراسية) بمركز ساقلتة، و5 عمارات بقرية التل الزوكي بمركز طما، و15 عمارة بقرى (الغنيمية، والغابات والحرجة بالقرعان، وبرديس) بمركز البلينا، وعمارات سكنية بقرى (المجابرة والخلافية، وبيت داود) بمركز جرجا، وعمارات بقرية السقرية بمركز المنشاة و42 عمارة بقرى القوصة ونجوع مازن والعزبة ونجع عمار، والحاجر بأولاد يحيي ومزاتة، والبلابيش بحري بمركز دار السلام. وأنشات المبادرة أيضا 24 مكتبة ممتلئة بالكتب بالقرى التابعة لها في دعوة من مبادرة “حياة كريمة” للتشجيع على القراءة والإطلاع على وسائل التكنولوجيا.

يشار إلى أن مبادرة حياة كريمة قد أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي وهي متعددة في أركانِها ومتكاملة في ملامِحِها، حيث تنبُع من مسؤولية حضارية وبُعد إنساني قبل أي شئ آخر، فهي أبعدُ من كونها مبادرة تهدفُ إلى تحسين ظروف المعيشة والحياة اليومية للمواطن المصري، لأنها تهدف أيضا إلى التدخل الآني والعاجل لتكريم الإنسان المصري وحفظ كرامته وحقه في العيش الكريم.

وتم تقسيم القرى الأكثر احتياجا المستهدفة من المبادرة وفقا لبيانات ومسوح الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بالتنسيق مع الوزارات والهيئات المعنية وتشمل المرحلة الأولى من المبادرة القرى ذات نسب الفقر من 70% فيما أكثر وهي القرى الأكثر احتياجا وتحتاج إلى تدخلات عاجلة.

كما تشمل المرحلة الثانية القرى ذات نسب الفقر من 50% إلى 70% القرى الفقيرة التي تحتاج لتدخل ولكنها أقل صعوبة من المجموعة الأولى أما المرحلة الثالثة فتضم القرى ذات نسب الفقر أقل من 50%.

زر الذهاب إلى الأعلى