فن وفنانين

بسبب تغريدة فرج فودة.. خالد منتصر يهاجم أحمد الرافعي بعد الإعلان عن مسرحيته الجديدة


01:37 م


الأربعاء 04 يناير 2023

كتب-مصطفى حمزة:

انتقد الكاتب خالد منتصر، موقف وزارة الثقافة من تكليف الفنان والمخرج أحمد الرفعي، بتولي إخراج إحدى المسرحيات التي أعلن عنها الفنان إيهاب فهمي “مدير المسرح القومي”.

منتصر، عبر صفحته في موقع فيسبوك، كتب:”وصف موت فرج فودة بنفوق الحيوانات !!!! وتكلفه وزارة الثقافة بإخراج مسرحية !”.

وهاجمه عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وجاء بينهم منشور:” تكليف أحمد الرافعي بإخراج مسرحية”عندما تشرب القهوة” ضمن عروض المسرح القومي.

واستكمل:” فاكرينة؟؟، الممثل دا وصف موت المفكر فرج فودة “بالنفوق”، ووصف إسلام بحيري بالملحد وسمى خالد منتصر بخالد مستنصر، ورفض توصيف الجماعات المتطرفة بالتكفيرية”.

مصدر من اللجنة العليا للبيت الفني للمسرح، والمشاركين في اختيار العروض، في تصريح لـ”مصراوي”، قال ،:” مسرحية (قبل أن تبرد القهوة) للمخرج أحمد الرافعي، موجودة بالفعل ضمن الخطة التي أعلن عنها الفنان إيهاب فهمي مدير المسرح القومي”.

وعن التعليقات حول تكليف الرافعي إخراج المسرحية، قال:” أوضح هنا أن الرافعي، في الأساس موظف في المسرح القومي، والعرض ليس الأول الذي يتولى إخراجه، وقدم مؤخرا عرضا مسرحيا بعنوان (الرهان)، من إنتاج نقابة المهن التمثيلية، كما شارك في العديد من الأعمال التلفزيونية”.

الفنان إيهاب فهمي “مدير المسرح القومي”، أعلن عبر صفحته في موقع فيسبوك، عن العرض، وكتب ،:” توكلنا على الله المسرح القومي ٢٠٢٣ العروض الجديدة وهي: “سيدتي أنا” بطولة الفنانة داليا البحيري، والفنان نضال الشافعي، دراماتورج وإخراج محسن رزق، والعرض المسرحي “صاحب الوردة” للكاتب الكبير عبد الرحيم كمال، بطولة أحمد عبد العزيز ورانيا فريد شوقي وإخراج أحمد شوقي، كما تم الإعلان عن عودة عروض الماتينيه والمتمثلة في عروض “عودة الابن نضال “للمخرج مروان عزب، “انتحار مؤقت” للمخرج أحمد سمير عامر، “الجسر” للمخرج سامح بسيوني، “قبل أن تبرد القهوة” للمخرج أحمد الرافعي”.

يذكر أن الممثل أحمد الرافعي تعرض لهجوم رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول تدوينة له، تحدث فيها عن وفاة المفكر فرج فودة قائلا: “إنها المرة الأولى التي يظهر فيها المصريون الفرح لموت إنسان”. كما أثار رده على أحد التعليقات بشأن فوج فودة قائلا: “وهو في الآخر راح فين ؟ ما هو راح البلاعة، ذكرى نفوقه عدت ولا سمعت عنه في طبق اليوم حتى”.

التغريدة وضعت أحمد الرافعي في مرمي النيران، وتصدر بسببها مواقع التواصل الاجتماعي، واتهمه البعض بالتشدد في أفكاره.

الأمر الذي جعل الرافعي يصدر بيانا نشره عبر حسابه الشخصي بموقع “فيس بوك”، كتب فيه: “لمن يهمه الأمر، أقر أنا المواطن (أحمد الرافعي) المصري المسلم الذي تربى ونال تعليمه الأساسي في مدارس الرهبان، والذي نشأ كما ينشأ كل مصري على حب كل ما هو مصري، أنني لم أكن في يوم من الأيام و لن أكون إن شاء الله منتميا لأي من التيارات أو الجماعات الدينية أو الفكرية المنحرفة المتطرفة سواء من تطرف منها يمينا كالخوارج التكفيريين، الإخوان أو المتمسلفة أو يسارا كمن يسمون أنفسهم بالحداثيين وأشباههم”.

وأضاف: “أنني ككل مصري مسلم بسيط لا أعرف لديني مرجعية علمية فكرية سوى الأزهر الشريف أبجل إمامه وشيوخه، وكذلك ككل مصري أقدس جيشي الوطني أفرادا و قادة و لم ألق شرفا في حياتي المهنية كشرف اشتراكي في عمل يخلد سيرة الأسطورة ابن القوات المسلحة المصرية الشهيد (أحمد منسي) و هو شرف لو تعلمون عظيم”.

وطلب الرافعي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي نشأت الديهي السماح من كل شخص شعر بإهانة بسبب منشوراته التي تخص الراحل فرج فودة وقال:”أي حد أهنته بشيء بقصد او بدون قصد يسامحني”.

زر الذهاب إلى الأعلى