أخبار مصر

اليوم.. الأرض على أقرب مسافة من الشمس -تفاصيل


06:33 ص


الأربعاء 04 يناير 2023

كتب يوسف عفيفي:
قالت الجمعية الفلكية بجدة، إن الكرة الأرضية، تصل الأربعاء، إلى أقرب مسافة من الشمس -الحضيض- عند الساعة 07:17 مساءً بتوقيت مكة (04:17 مساءً بتوقيت غرينتش) بالتزامن مع فصل الشتاء في النصف الشمالي.
وأضافت الجمعية في منشور عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك” أن مدار الأرض حول الشمس بيضاوي الشكل وليس دائريًا، لذلك فإن المسافة بيننا وبين الشمس تتغير على مدار عام، فعند الحضيض ستكون على مسافة 147,105,052 مليون كيلومتر أقرب بحوالي 5 مليون كيلومتر إلى الشمس (المسافة بين مركز الأرض ومركز الشمس) مقارنة بما ستكون عليه بعد ستة أشهر من الآن عندما ستصل الأوج -أبعد مسافة من الشمس- في الرابع من يوليو على مسافة 152,098,455 كيلومتر من الشمس.
وأوضحت أن فرق المسافة ليس كبيراً بين الحضيض في يناير والأوج في يوليو ولكن هذا الاختلاف في المسافة يعني أن قرص الشمس سيبدو ظاهريا الآن أكبر قليلاً من المعتاد، وأكثر إشراقًا بنسبة 7%، ومع ذلك، لا يذوب الثلج في النصف الشمالي، لأن الفصول الأربعة تحدث أساسًا بسبب ميل محور دوران الأرض وليس قربها أو بعدها عن الشمس.
وتابعت الجمعية: وخلال فصل الشتاء يكون القطب الشمالي مائل بعيداً عن الشمس في حين أنه خلال الصيف يكون مائل باتجاه الشمس، وعلى الرغم من أن اقتراب وابتعاد الأرض ليس المسؤول عن حدوث الفصول إلا أن ذلك يؤثر على طول تلك الفصول.
وأكملت الجمعية: فعندما تكون الأرض قرب الشمس كما هو الآن فإنها تتحرك أسرع في مدارها حيث تندفع بسرعة 30.3 كم بالثانية تقريباً، أسرع مقارنة بسرعتها في أوائل يوليو ، وبالتالي فإن فصل الشتاء في النصف الشمالي هو أقصر الفصول الأربعة، وتظهر الصورة كوكبنا بتاريخ 01 يناير 2023 ويلاحظ أن النصف الشمالي مائل بعيدا عن الشمس حيث فصل الشتاء الآن، أما النصف الجنوبي مائل باتجاه الشمس حيث فصل الصيف الآن هناك.
وأشارت إلى أن الصورة تظهر ألوان الأرض كما تبدو لعين الإنسان، وتظهر أيضا تغير حركة الغيوم و أنظمة الطقس والتضاريس المختلفة مثل الصحاري، والغابات، واختلافات زرقة البحار وهذا يسمح بمراقبة الأوزون ومستويات الجزئيات العالقة في الهواء ، والغيوم العالية، وخصائص نمو النباتات، و عاكسية الارض للأشعة فوق البنفسجية، ونظرًا لأن الكرة الأرضية براقة جدًا مقارنه بالفضاء المظلم حولها فإن الكاميرا لن تستغرق فترة طويلة للتعريض (فقط 20 الى 100 ملي ثانية) ولذلك فإن النجوم لن تكون مرئية في خلفية الصور كنتيجة لمدة التعريض القصيرة.
التقطت هذه الصورة ضمن مجموعة صور أخرى بواسطة القمر الصناعي (دسكفر) التابع لوكالة ناسا والإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (نوا) من على مسافة 1,458,841 كيلومتر من كوكبنا.
وتابعت الجمعية: القمر الصناعي “دسكفر” أطلق إلى الفضاء في 11 فبراير 2015 وموجود في نقطة ” لاغرانغ 1 ” مباشرة بين الأرض والشمس ، وهذا المدار يحافظ على القمر الصناعي بحيث لا يحتاج لعملية مناورة مدارية لتصحيح موقعه سوى مرات قليلة خلال عدة سنوات.
إن”لاغرانغ 1″ هي مكان بين الأرض والشمس تبعد عن الأرض مسافة 1.5 مليون كيلومتر حيث قوى الجاذبية بين الشمس والأرض تنتج مكانًا مستقرًا نسبيًا للمركبات الفضائي، وهذا الموقع موجود بعيدًا خلف البيئة المغناطيسية للكرة الأرضية ما يجعله مكانًا مناسبًا لقياس سيل الجزيئات القادمة من الشمس والتي تعرف باسم الرياح الشمسية.

زر الذهاب إلى الأعلى