رياضة

بينهم 15 لم يلمسوا الكرة.. ماذا قدّم محترفو الدوري الإنجليزي في كأس العالم؟

كتب – محمد سمير فريد:

من بين 32 منتخب يشاركون في كأس العالم التي تستضيفها قطر حالياً، ضم 26 منها 133 لاعباً من المحترفين في الدوري الإنجليزي، بينما خلت 6 منتخبات فقط من المحترفين في الدوري الاوروبي الأقوى هي قطر والسعودية وتونس واستراليا وكوستاريكا وكندا.

ويتوزع اللاعبون على الأندية العشرين التي تشارك في الدوري، وكان أكثر الأندية التي قدمت لاعبين في كأس العالم هو مانشستر سيتي (16)، يليه جاره مانشستر يونايتد (13)، ثم تأتي أندية لندن: تشيلسي (12) وتوتنهام (11) وارسنال (10)، ثم برايتون (8)، وليفربول وليستر سيتي ولكل منهما (7)، وبرينتفورد وفولهام ولكل منهما (6)، ونيوكاسل ونوتنجهام ووستهام ووولفرهامبتون ولكل منها (5)، واستون فيلا وايفرتون ولكل منهما (4)، ثم ليدز (3)، وأخيراً بورنموث وكريستال بالاس وساوثهامبتون ولكل منهما (2).

ومع انتهاء دور المجموعات، شارك 118 لاعباً من محترفي الدوري الإنجليزي فيما لم يشارك 15 منهم من بينهم 2 عادا لبلادهما دون أن يشاركوا ولو لدقيقة واحدة بعد خروجهم من البطولة وهم البلجيكي فايس لاعب ليستر سيتي،والألماني بيلاكوتشب لاعب ساوثهامبتون، بينما لم يشارك الـ 13 الاخرين بعد مع منتخباتهم التي صعدت إلى دور الـ 16.

وإجمالاً، أحرز 20 منهم 27 هدفاً، فيما تمكن 15 من صناعة 19 هدفاً.

المجموعة الأولى:

شارك 11 محترف في الدوري الانجليزي مع 3 منتخبات في المجموعة الأولى وهم كايسيدو واستوبينيان وسارميينتو من الاكوادور وثلاثتهم يلعبون في نادي واحد هو برايتون، وأحرز الاول هدفاً في مرمى السنغال وشارك في المباريات الثلاث كاملة (270 دقيقة)، بينما شارك الثاني في 269 دقيقة، فيما لم يشارك الثالث الا في 83 دقيقة.

وشارك السنغاليان ميندي وكوليبالي (تشيلسي) في 270 دقيقة واحرز الثاني هدفاً في شباك الاكوادور، بينما شارك جانا جاي (ايفرتون) في 197 دقيقة ونمفليس ميندي (ليستر سيتي) في 184 دقيقة، وشيخو كوياتي لاعب نوتنجهام في 73 دقيقة، بينما لم يشارك بابا سار لاعب توتنهام سوى في 12 دقيقة.

وفي المنتخب الهولندي شارك فان دايك لاعب ليفربول ومواطنه ناثان آكي لاعب مانشستر سيتي في المباريات الثلاث كاملة 270 دقيقة، بينما لم يشارك مالاسيا لاعب مانشستر يونايتد في اي مباراة في دور المجموعات.

المجموعة الثانية:

تشهد المجموعة الثانية أكبر عدد من محترفي الدوري الانجليزي (41) بسبب وجود منتخب انجلترا الذي يضم 25 لاعباً، وويلز (9)، وامريكا (6)، بالإضافة إلى لاعب من المنتخب الإيراني.

بنهاية دور المجموعات، شارك 19 لاعباً من المحترفين الانجليز في المباريات الثلاث بينما لم يلمس 6 آخرين الكرة بينهم نك بوب حارس مرمى نيوكاسل وأفضل حراس الدوري الانجليزي، ومعه رامسديل حارس الارسنال الذي يتصدر البطولة وزميله مدافع الارسنال بن وايت، ولاعب تشيلسي كونور جالاجر، ومدافع ايفرتون كونور كودي، بالإضافة إلى نجم ليستر سيتي جيمس ماديسون.

وسجل المحترفون الانجليز في الدوري المحلي 8 أهداف

من 9 سجلها المنتخب (التاسع سجله بيلينجهام المحترف في دورتموند الألماني) يتصدرهم راشفورد نجم مانشستر يونايتد ب3 أهداف، يليه بوكايو ساكا بهدفين، وهدف لكل من فودين وجريليش لاعبا مانشستر سيتي، ومعهم زميلهم السابق ولاعب تشيلسي الحالي ستيرلنج الذي قدم أيضاً تمريرة حاسمة. وصنع اللاعبون المحليون 7 أهداف اخرى بصدارة من هاري كين لاعب توتنهام الذي مرر 3 تمريرات حاسمة، وواحدة لكل من ماجواير ولوك شو لاعبا مانشستر يونايتد، واخرى لكالفن فيليبس لاعب مانشستر سيتي، ورابعة لكالوم ويلسن نجم نيوكاسل.

ولم يقدم لاعبو ويلز التسعة المحترفون في الدوري الانجليزي اي مساهمة ايجابية من حيث إحراز أهداف أو صناعتها، حيث لم يسجل المنتخب سوى هدف وحيد بأقدام نجمه جاريث بيل المحترف في فريق لوس آنجلوس الأمريكي ونجم ريال مدريد وتوتنهام سابقاً. وتصدر كريس ميفام لاعب بورنموث اللاعبون التسعة من حيث عدد دقائق المشاركة ب270 دقيقة وكان اقلهم مشاركة برينان جونسون لاعب نوتنجهام حيث شارك من مقاعد البدلاء في المباريات الثلاث مسجلاً 89 دقيقة.

وشكل اللاعبون الامريكيون الستة المحترفين في انجلترا الركيزة الأساسية لمنتخبهم في كأس العالم حيث لعب مات تيرنر حارس الآرسنال الاحتياطي كامل مباريات بلاده (270 دقيقة)، وهو نفس عدد الدقائق المسجل لكل من تيم ريم وروبنسون لاعبا فولهام وقائد المنتخب الأمريكي آدامز المحترف في ليدز، وبينما لم يشارك زميله في ليدز ارونسون سوى في 82 دقيقة.. كان نجم الأمريكيين هو بوليسيتش لاعب تشيلسي الذي شارك في 225 دقيقة ولكنه كان وراء الهدفين الذين سجلهما منتخب بلاده في البطولة وأدت لصعودهم إلى دور ال16 حيث سجل هدفاً وصنع الآخر.

وبالمقابل، لم يشارك الإيراني الوحيد المحترف في صفوف برينتفورد سامان جودوس سوى 45 دقيقة في كأس العالم ولم يسجل أو يصنع أي أهداف.

المجموعة الثالثة:

سجلت هذه المجموعة أقل ظهور للاعبين المحترفين في الدوري الإنجليزي: 8 لاعبين، 5 في الأرجنتين و2 في صفوف بولندا ولاعب واحد من المكسيك.

وكانت مساهمة الأرجنتينيين ايجابية حيث سجل كل ماكاليستر المحترف في برايتون وجوليان الفاريز لاعب مانشستر سيتي هدفاً بلاده، في حين تولى حارس استون فيلا اميليانو مارتينيز حراسة مرمى فريقة في المباريات الثلاثة.

وبينما شارك لاعب استون فيلا الآخر ماتي كاش في مباريات بولندا الثلاث بواقع 270 دقيقة ليساهم في تأهلها لدور ال16، لم يشارك مواطنه وزميله في نفس الفريق يان بيدنارك في اي دقيقة من المباريات.

ولم تشهد مشاركة نجم المكسيك العائد من الإصابة راؤول خيمينيز المحترف الوحيد في انجلترا في صفوف وولفرهامبتون تأثيراً إيجابيًا، حيث شارك كبديل في المباريات الثلاث بإجمالي 63 دقيقة لم يسجل او يصنع خلالها أي أهداف.

المجموعة الرابعة:

شهدت المجموعة الرابعة تسجيل 12 محترفاً في الدوري الانجليزي في صفوف منتخبين فقط: 7 في الدنمارك و5 في فرنسا، بينما خلت قوائم منتخبي تونس واستراليا من أي محترف في الدوري الممتاز الإنجليزي.

وصنع الدنماركي اندرسن المحترف في كريستال بالاس هدف فريقه الوحيد في كأس العالم قبل ان تودع بلاده البطولة بأداء باهت محتلة المركز الأخير في المجموعة.

وكانت مشاركة الفرنسيين المحترفين في انجلترا باهتة حيث فشل حارس مرمى توتنهام هوجو لوريس والمدافعون وليم صاليبا وكوناتي وفاران المحترفون في أرسنال وليفربول ومانشستر يونايتد على الترتيب في الحفاظ على نظافة شباكهم التي اهتزت في المباريات الثلاث بواقع هدف في كل مباراة، فيما لم يشارك الفونس اريولا حارس وستهام في اي مباراة رغم إراحة الحارس الأساسي لوريس في المباراة الأخيرة أمام تونس.

المجموعة الخامسة:

شهدت هذه المجموعة تسجيل 11 محترفاً في قوائم 3 منتخبات: 5 في اسبانيا، و4 في ألمانيا، و2 في اليابان، فيما خلت صفوف كوستاريكا من اي محترف في الدوري الإنجليزي.

وكانت مشاركة الألمان المحترفين في انجلترا هي الأبرز في المجموعة الخامسة حيث سجل هافرتز لاعب تشيلسي هدفين وجوندوجان لاعب مانشستر سيتي هدفاً ليسجلا نصف أهداف بلادهم في البطولة قبل خروجهم المفاجئ من البطولة. فيما لم يشارك كيهرر لاعب وستهام سوى في 70 دقيقة، بينما لم يلمس بيلاكوتشاب لاعب ساوثهامبتون الكرة طوال مباريات فريقه الثلاث.

وفي المنتخب الأسباني، شارك ازبيليكويتا لاعب تشيلسي في 136 دقيقة وصنع تمريرة حاسمة، وبينما شارك رودري لاعب مانشستر سيتي في مباريات فريقه بالكامل (270 دقيقة)، شارك زميله بنفس الفريق الانجليزي لابورت في 180 دقيقة، بينما لم يشارك كل من حارسي المرمى ديفيد رايا وروبرت سانشيز لاعبا برينتفورد وبرايتون في اي مباراة لاسبانيا حتى الآن.

وفي المقابل، نجح ميتوما الياباني المحترف في صفوف برايتون في صناعة هدف لبلاده، بينما لم يشارك تومياسو لاعب ارسنال سوى في 67 دقيقة.

المجموعة السادسة:

سجلت المنتخبات المشاركة في هذه المجموعة 11 لاعباً محترفاً في الدوري الإنجليزي: 7 في قوائم بلجيكا، 2 في كرواتيا، ومثلهما في المغرب، فيما خلت قائمة كندا من اي محترف في انجلترا.

ولم تشهد مشاركة البلجيكيين اي إيجابيات حيث لم ينجح نجم مانشستر سيتي المتألق دي بروين في تسجيل او صناعة اي هدف رغم مشاركته في المباريات الثلاث كاملة، وهو نفس حال لاعبا ليستر سيتي تيليمانس وكاستانيي، ولاعب ايفرتون اونانا، وديندونكر لاعب استون فيلا، وكذلك النجم المتألق في برايتون تروسار، فيما غادر صخرة دفاع ليستر ووث فايس المونديال دون ان يشارك مع منتخب بلاده.

وعلى النقيض، نجح لاعبا منتخب المغرب في المشاركة الإيجابية بإمتياز في الانجاز الذي حققه أسود الأطلسي بالصعود إلى دور ال16 متصدرين المجموعة التي ضمت ثاني وثالث كأس العالم الماضية، حيث سجل حكيم زياش لاعب تشيلسي الذي لم يشارك مع فريقه الإنجليزي سوى في دقائق معدودة في تسجيل هدف وصناعة آخر، بينما نجح المدافع نايف آجرد لاعب وستهام في الحفاظ على شباكه نظيفة أمام كرواتيا وبلجيكا الا انه احرز هدفاً عكسياً في مرماه أمام كندا.

كما شارك الكرواتيان بيريزيتش لاعب توتنهام وكوفاسيتش لاعب تشيلسي بدور مهم في تأهل بلدهم إلى الدور الثاني، حيث ساهم الأول في صناعة هدفين، بينما شارك الثاني وتألق في 255 دقيقة.

المجموعة السابعة:

شهدت هذه المجموعة مشاركة أكبر عدد من المحترفين في الدوري الإنجليزي بعد المجموعة التي ضمت منتخب إنجلترا، حيث سجلت المنتخبات الاربعة 19 لاعباً، معظمهم في البرازيل (12)، مقابل 5 لسويسرا، ولاعب واحد لكل من الكاميرون وصربيا.

ومن بين ال 12 برازيلي، لم يتألق سوي ريتشارلسون لاعب توتنهام الذي أحرز هدفين وكازيميرو لاعب مانشستر يونايتد بتسجيله هدف الفوز في المباراة الثانية الذي كان وراء تأهل بلاده خاصة بعد مفاجأة هزيمتها امام الكاميرون في مباراتها الأخيرة.

وتألق من المحترفين السويسريين ريمو فريلر لاعب نوتنجهام الذي أحرز هدف الفوز والتأهل لبلاده في مباراتها الأخيرة أمام صربيا، ولم ينجح الأربعة الاخرون في تسجيل او صناعة اي هدف.

وبينما تألق الصربي ميتروفيتش لاعب فولهام باحرازه هدفين لبلاده في مشوارها بكأس العالم، لم ينجح مبيمو لاعب برينتفورد في تحقيق اي مردود إيجابي لبلاده التي سجلت آخر مفاجآت دور المجموعات بفوزها على البرازيل في الوقت الضائع.

المجموعة الثامنة:

تشاركت المجموعة الثامنة مع السابعة في وصافة المجموعات التي تضم اكثر المحترفين في الدوري الانجليزي برصيد 19 لاعباً، حيث ضمت قائمة البرتغال 9 لاعبين (بدون رونالدو الذي تم انهاء تعاقده مع مانشستر يونايتد قبل ساعات من بدء كأس العالم) و5 لغانا و3 لاوروجواي و2 لكوريا الجنوبية.

وكان برونو فرنانديز أكثر البرتغاليين المحترفين في انجلترا تألقا حيث سجل هدفين وصنع مثلهما مما كان له أكبر الأثر في تصدر بلاده لمجموعتها، ولم يشاركه سوى زميله في نفس النادي مانشستر يونايتد دييجو دالوت بصناعة هدف في المباراة الأخيرة أمام كوريا وهي المباراة الوحيدة التي خاضها في دور المجموعات. وبينما لم يشارك حارس مرمى وولفرهامبتون جوزيه سا في المباريات الثلاث، لم يحقق أي من اللاعبين الأربعة الباقين أي تأثير إيجابي في مشاركاتهم.

ورغم الأداء المشرف لغانا في كأس العالم لم يتمكن محترفوها الخمسة في انجلترا من إحراز اي أهداف، فيما ساهم جوردان آيو في صناعة هدف واحد وأهدر ضربة جزاء في المباراة الحاسمة الأخيرة أمام أورجواي.

ولم يساهم محترفو أورجواي الثلاثة في تسجيل او صناعة اي هدف.

أما في كوريا الجنوبية، فقد انتظر اللاعبان المحترفان في انجلترا حتى الوقت الضائع من المباراة الأخيرة امام البرتغال ليقوم سون لاعب توتنهام بصناعة هدف لمواطنه لاعب وولفرهامبتون هوانج هي تشان الذي سجل هدف التأهل لبلاده في المباراة الوحيدة التي شارك فيها ولم يلعب سوى 24 دقيقة!

اقرأ أيضا:

أندية مانشستر في الصدارة.. 133 محترفاً من الدوري الانجليزي في كأس العالم

زر الذهاب إلى الأعلى