قادة منتدى “أبيك” يدينون الحرب ومسؤول أوكراني يحدد موعد نهايتها


08:49 م


السبت 19 نوفمبر 2022

(دويتشه فيله)

في زيارته إلى كييف أكد رئيس الوزراء البريطاني تقديم حزمة دفاع جوي لأوكرانيا وتكثيف الدعم الإنساني لمواجهة الشتاء. وبعدما استبعد زيلينسكي هدنة، توقع مسؤول أوكراني موعد نهاية الحرب، التي انتقدتها حتى روسيا في بيان “ابيك”.

أعرب نائب وزير الدفاع الأوكراني الجنرال فولوديمير هافريلوف عن تفاؤله حيال وصول قوات بلاده إلى شبه جزيرة القرم بحلول نهاية ديسمبر المقبل وإمكانية إنهاء الحرب داخل أوكرانيا بحلول النصف الأول من العام المقبل.

وفي مقابلة مع محطة “سكاي نيوز” التلفزيونية البريطانية، قال هافريلوف اليوم السبت: ” شعوري أن هذه الحرب ستنتهي بحلول نهاية الربيع”، مضيفا أنه يرى أن من غير المستبعد أن يزحف الجيش الأوكراني إلى شبه جزيرة القرم بحلول نهاية هذا العام. وتكهن هافريلوف بإمكانية نهاية حكم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظرا للشعور بخيبة الأمل في روسيا حيال مسار الحرب.

زيلينسكي يستبعد فكرة إقرار “هدنة قصيرة” مع روسيا

وكان الرئيس الأوكراني قد استبعد أمس الجمعة فكرة إقرار “هدنة قصيرة” مع روسيا، قائلًا إنّها لن تؤدّي إلّا إلى تفاقم الأمور. وقال زيلينسكي في تصريحات بُثّت في منتدى هاليفاكس الدولي للأمن إنّ “روسيا تبحث الآن عن هدنة قصيرة وفترة راحة لاستعادة قوّتها. يمكن أن يُنظر إلى هذا على أنّه نهاية للحرب، لكنّ مهلة كهذه لن تؤدّي إلّا إلى تفاقم الوضع”. وأضاف “السلام الحقيقي فعلًا والدائم والصادق لا يمكن تحقيقه إلّا عبر التدمير الكامل للعدوان الروسي”.

وكان البيت الأبيض كرر في وقت سابق الجمعة أن زيلينسكي هو الوحيد الذي يمكنه الموافقة على بدء مفاوضات بين أوكرانيا وروسيا، رافضًا أي فكرة عن وجود ضغوط أمريكية على كييف في هذا الاتجاه.

سوناك يؤكد استمرار دعم بريطانيا لأوكرانيا

في زيارة مفاجئة، وصل رئيس الوزراء البريطاني الجديد ريشي سوناك إلى العاصمة الأوكرانية كييف اليوم السبت لإجراء محادثات. وفي لندن، أعلن داونينغ ستريت أن سوناك توجه إلى كييف بهدف “تأكيد دعم” المملكة المتحدة لأوكرانيا. وقالت رئاسة الوزراء إن “رئيس الوزراء موجود اليوم في أوكرانيا في زيارته الأولى لكييف للقاء الرئيس (فولوديمير زيلينسكي) وتأكيد دعم المملكة المتحدة المتواصل”.

وتُظهر صور تم تداولها على القناة الرسمية للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على منصة “تلغرام” اليوم السبت استقبال زيلينسكي لسوناك وسط تساقط ثلوج خفيفة. وكتب في تعليق على الفيديو: “منذ الأيام الأولى للحرب، كانت أوكرانيا وبريطانيا شريكين دائمين”. وأضاف “خلال اجتماع اليوم، ناقشنا أهم القضايا لكل من بلدينا والأمن العالمي”.

ومن جهته، قال سوناك للرئيس زيلينسكي في مقطع الفيديو الذي نشرته الرئاسة الأوكرانية “أنا هنا اليوم لأقول إن المملكة المتحدة ستواصل دعمكم. سنقف بجانبكم حتى تحقّق أوكرانيا السلام والأمن الذي تحتاج إليه وتستحقه”.

وأضاف “شجاعة الشعب الأوكراني مصدر إلهام للعالم”. وتابع سوناك “سنخبر أحفادنا بقصتكم، كيف وقف شعب فخور وذو سيادة في مواجهة هجوم مروع وكيف قاتلتم وكيف ضحيتم وكيف انتصرتم”.

وكتب سوناك على “تويتر” عن زيارته: “بريطانيا تعرف ما يعنيه النضال من أجل الحرية. نحن معكم على طول الطريق”.

وقال سوناك إن بريطانيا ستقدم حزمة دفاع جوي بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني (59.4 مليون دولار)، تشمل أسلحة مضادة للطائرات وتقنيات لمكافحة الطائرات المسيرة المقدمة إلى روسيا من إيران. وأكد في بيان “نقدم اليوم دفاعات جوية جديدة، تشمل أسلحة مضادة للطائرات ورادارات وعتادا مضادا للطائرات المسيرة، وسنكثف الدعم الإنساني لمواجهة الشتاء البارد القاسي المقبل”.

حتى روسيا توافق على انتقاد غزو أوكرانيا

وفي بانكوك، أكد قادة دول منتدى آسيا والمحيط الهادئ (ابيك) في بيانهم الختامي اليوم أن “معظمهم” يدينون هذه الحرب. واتفق الأعضاء الـ21 في المنتدى على بيان مشترك ينتقد النزاع والاضطراب الاقتصادي العالمي الناجم عن الغزو الروسي لأوكرانيا. وقال القادة الدول الـ21 الأعضاء في المنتدى وبينها روسيا والصين إن “معظم الأعضاء دانوا بشدة الحرب في أوكرانيا وشددوا على أنها تسبب معاناة إنسانية هائلة وتؤدي إلى تفاقم نقاط الضعف الحالية في الاقتصاد العالمي”. ووافقت على النص كل الدول بما فيها روسيا والصين التي امتنعت عن إدانة غزو أوكرانيا.