في ختام جلسات السلام بإندونيسيا.. إشادة دولية بجهود الأزهر لنشر وسطية الإسلام


10:49 ص


السبت 19 نوفمبر 2022

كتب – محمود مصطفى أبوطالب:

اختتمت اليوم جلسات مؤتمر مركز الحوار والتعاون بين الحضارات والجامعة المحمدية في مدينة سورا كارتا، وصندوق الثقافة والتعليم المتعدد القائمين على منتدى السلام العالمي بإندونيسيا.

وخلال فعاليات جلسات المنتدى التي ناقشت كل المحاور المطروحة عن أهمية الأخوة الإنسانية في تعزيز ثقافة الحوار والتعايش والتسامح، وإعادة اكتشاف قيم السلام والعدالة.

وأشاد المتحدثون بالدور التاريخي الذي يقوم به الأزهر في نشر صحيح الدين، اعتمادًا على منهج وسطي مستنير، قادر على مواجهة التطرف والتعصب والإرهاب، ودوره المحوري في نشر ثقافة السلام والأخوة الإنسانية في شتى بقاع العالم.

وأعرب المتحدثون، عن تقديرهم الكبير لجهود الأزهر الشريف وإمامه فضيلة الإمام الأكبر في تبني قضايا الأمة العربية والإسلامية، وإعادة الحوار بين الشرق والغرب، وتصحيح المفاهيم المغلوطة حول التشريعات الإسلامية، من أجل تعزيز مبادئ الأخوة الإنسانية، وإقرار السلم والأمن المجتمعي، وهو ما يعكس عالمية الأزهر ورسالته وحرصه على ما يجمع الناس وينشر الأخوة الإنسانية.

وأثنى المتحدثون على جهود مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب، الذي يمثل قلعة علمية جديدة من قلاع الأزهر الشريف، لتحقيق رسالة الأزهر في خدمة أبنائه من الطلاب الوافدين والأجانب، وبذله كل الجهود في تيسير العملية التعليمية لهم، حتى يعودوا إلى بلادهم سفراء للأزهر ولمنهجه الوسطي في المستقبل القريب.​