صحيفة ماليزية: إغلاق صناديق الاقتراع في الانتخابات الأكثر شراسة في تاريخ البلاد


02:36 م


السبت 19 نوفمبر 2022

كوالالمبور- (أ ش أ)

أغلق باب الاقتراع في الانتخابات العامة الـ15 في ماليزيا، وهي الأكثر شراسة في تاريخ البلاد، في ظل وجود ثلاثة تحالفات في طريقها لتأمين السيطرة على الحكومة.

وذكرت صحيفة “مالاي ميل”، اليوم السبت، أن الانتباه سيتجه الآن نحو فرز الأصوات التي ستحدد أيًا من الأحزاب الثلاثة: باريسان ناسيونال (الجبهة الوطنية)، وباكاتان هارابان (تحالف الأمل)، وبريكاتان ناسيونال (التحالف الوطني)، سيكون الأوفر حظا للفوز.

وأضافت الصحيفة أنه “مع ذلك، فإن التوقعات التي تشير إلى أنه من غير المحتمل أن يصل أي تحالف إلى عتبة 112 مقعدًا اللازمة لأغلبية في البرلمان، مما يعني أن فائزًا واضحًا قد لا يظهر الليلة أو حتى في وقت مبكر من الغد”.

وفي وقت سابق، ذكرت لجنة الانتخابات أن إقبال الناخبين كان 70 في المائة في الساعة 4 مساءً، على الرغم من أنه أقل من عام 2018، إلا أن هذا لايزال يمثل ما يقرب من 14.7 مليون ناخب (أكثر من الإجمالي في الانتخابات العامة الـ14).

وأوضحت أن 11 مركزًا للاقتراع في دائرة ساراواك البرلمانية معلقة حتى إشعار آخر بسبب سوء الأحوال الجوية والفيضانات في عدة مناطق، لافتة إلى أن قرار تعليق التصويت في 11 مركز اقتراع بالدائرة البرلمانية يرجع لسوء الأحوال الجوية، مما أدى إلى عدم تمكن الضباط من الوصول إلى مراكزهم عن طريق الجو أو الأرض أو الماء.

يذكر أن عملية التصويت المبكر كانت قد أجريت في 15 نوفمبر الجاري، وضمت نحو 212 ألفا و961 ناخبا من رجال الشرطة والجيش وزوجاتهم.