سلاح الجو الأمريكي يجري أول تجربة إطلاق صاروخ من طائرة نقل عسكرية في أجواء النرويج


12:29 م


السبت 19 نوفمبر 2022

واشنطن- (أ ش أ)

أجرى سلاح الجو الأمريكي، أول تجربة إطلاق عبر البحار باستخدام “منظومة التنين السريع” (رابيد دراجون)، التي يستخدم فيها منصات متصلة بمظلات (باراشوت) تحمل صواريخ عابرة وموجهة ويتم إطلاقها من على متن طائرة نقل عسكرية أثناء تحليقها في الأجواء.

وأفاد مختبر أبحاث سلاح الطيران الأمريكي – في بيان صدر اليوم السبت، – بأن طائرة نقل عسكرية طراز MC-130J كوماندو 2، التابعة للفوج 352 عمليات خاصة، أطلقت صاروخ أرض-جو عابراً موجهاً مستخدمة نظاماً، أطلق عليه اسم “قنبلة ترقد في صندوق”، في الأجواء فوق البحر النرويجي.

وقال مدير برنامج “التنين السريع”، دين إيفانز، إن نجاح التجربة يكشف لنا مدى السرعة التي تطور بها البرنامج، لافتاً إلى أنه انتقل في غضون عامين فقط من مجرد فكرة على الورق إلى اختبار ذخيرة حية.

وتابع في بيان أصدره بمناسبة التجربة “الآن، وقبل مضي ثلاث سنوات منذ بدء البرنامج، فإن التنين السريع بات يستخدم (بواسطة قيادة العمليات الخاصة الأميركية في أوروبا) في الدائرة القطبية. وإنها لشهادة بأن الفريق ركز على سرعة إدماج أصول واستخدامها لتلبية احتياجات القتال الجوي”.

وتنقل مجلة “ديفينس نيوز” الأميركية عن بيان “معمل أبحاث سلاح الطيران” قوله إنها أول تجربة بالذخيرة الحية لـ”منظومة التنين السريع” منذ نجاح سلاح الجو في تدمير هدف في خليج المكسيك في ديسمبر 2021، كما أنها أول تجربة للمنظومة خارج حدود القارة الأمريكية.

وأشار البيان إلى أن التجربة أُجريت ضمن سلسلة تدريبات تعرف باسم “أتريوس” تحت قيادة العمليات الأميركية في أوروبا، والتي تستهدف إجراء فعاليات تدريبية على قدرات وعتاد موجود بالفعل في أوروبا. المعروف أن “الفوج 352 عمليات خاصة” يتمركز في قاعدة “ميلدنهول” التابعة لسلاح الجو الملكي في بريطانيا، كما أن طائرة النقل العسكرية MC-130 تابعة للوحدة 67 للعمليات الخاصة.

وتعد التجربة الأخيرة هي سابع فعاليات سلسلة “أتريوس”، وقد شارك فيها إلى جانب النرويج كل من المملكة المتحدة وبولندا ورومانيا.

وكانت تدريبات سابقة لـ”أتريوس” ركزت على استخدام “منظومة صواريخ المدفعية عالية السرعة” بالتعاون مع حلفاء من رومانيا والمملكة المتحدة والسويد ولاتفيا.