إلياس السخيري.. “مفتاح تونس المقنع”


11:52 ص


السبت 19 نوفمبر 2022

القاهرة ـ مصراوي:

في فبراير 2018 أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم موافقة مواطنه صاحب الجنسية الفرنسية أيضًا إلياس سخيري على تمثيل نسور قرطاج.

لاعب مونبلييه الفرنسي حينها أوضح أن قراره بتمثيل منتخب تونس ليس له علاقة بمشاركة نسور قرطاج في كأس العالم روسيا 2018:”صحيح أن لعب كأس العالم حلم بالنسبة لأي لاعب، لكني أؤكد لكم أن مشاركة تونس في المونديال لم تؤثر إطلاقا على خياري، فأنا على اتصال دائم مع مسؤولي الاتحادية التونسية منذ عامين تقريبا وفكرة اللعب لصالح تونس ليست بالجديدة بالنسبة لي”.

ابن 23 عامًا حينها لم يكن قد لعب لأي نادِ بتونس ولكن سبق له التواجد بمنتخب الشباب والأولمبي ليدوّن مشاركته الأولى مع المنتخب الأول في الوديات التي خاضها؛ استعدادًا لكأس العالم 2018 وكانت البداية أمام إيران ليُشارك أساسيًا منذ ذلك التاريخ 23 مارس 2018.

وغادر لاعب خط الوسط المدافع صفوف مونبلييه الذي انضم له في 2010 وتدرج بفئاته السنية حتى صعد للفريق الأول، بعد كأس العالم لينضم لصفوف كولن الألماني في يوليو 2019 ويستمر معه حتى الآن.

وتعرض أحد مفاتيح اللعب بالمنتخب التونسي لإصابة على مستوى عظام الفك مع فريقه كولن الألماني جعلته يرتدي القناع في تدريبات نسور قرطاج بتحضيراته لكأس العالم قطر 2022.

صاحب الـ 13 مليون يورو قيمة سوقية شارك حتى الآن بقميص تونس في 48 مباراة؛ حيث نجح في تسجيل 3 أهداف فهل يستطع صناعة الفارق مع نسور قرطاج في ثانِ مشاركة مونديالية له بنسخة قطر 2022؟