هربًا من جحيم الزوج.. “عزة” تنهي حياتها من الخامس بالطالبية


11:48 م


الجمعة 18 نوفمبر 2022

كتب – محمد شعبان:

خلافات زوجية متكررة، ضاقت بها الأرض بما رحبت حتى أضحت تبحث عن الخلاص بغض الطرف عن تبعاته. دون مقدمات اقتربت بخطوات حثيثة نحو الشرفة لتخرج المشهد الأخير من حياتها قفزًا من الطابق الخامس.

تلقى اللواء أشرف عثمان مدير قطاع الغرب إشارة من إدارة شرطة النجدة بالعثور على جثة سيدة في العشرينات أسفل عقار دائرة قسم الطالبية.

انتقل رجال المباحث إلى محل البلاغ بقيادة العقيد أحمد الوليلي مفتش فرقة الطالبية والعمرانية، وتبين أن الجقة لسيدة تدعى “عزة.ع.ـ.” 23 سنة، ترتدي ملابسها كاملة، وبها آثار نزيف داخلي وكسور بالجسم.

تحريات الرائد محمد نجيب رئيس مباحث الطالبية، ومعاونه الرائد محمد أبو هريش بينت أن المتوفاة تخلصت من حياتها قفزًا من الطاببق الخامس؛ بسبب مرورها بأزمة نفسية نتيجة خلافات متكررة مع زوجها.

جرى إيداع الجثة المشرحة تحت تصرف النيابة العامة للتصريح بالدفن، وأخطر اللواء هشام أبو النصر مدير أمن الجيزة بالواقعة.

وتعمل الدولة على تقديم الدعم للمرضى النفسيين من خلال أكثر من جهة خط ساخن لمساعدة من لديهم مشاكل نفسية أو رغبة في الانتحار، أبرزها الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي، ومساندة الراغبين في الانتحار، من خلال رقم 08008880700، 0220816831، طول اليوم.

كما خصص المجلس القومي للصحة النفسية خط ساخن لتلقي الاستفسارات النفسية 20818102. وأكدت دار الإفتاء المصرية، أن الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم وكذلك عدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين.