“عوائد تصل إلى 17 مليار دولار”.. كيف استفادت قطر “اقتصادياً” من مونديال 2022 ؟


02:15 م


الخميس 17 نوفمبر 2022

شاد هاشم السيد الخبير الإقتصادي القطري ورئيس مجلس إدارة جمعيّة المحاسبين القانونيين بتنظيم بلاده لكأس العالم 2022 مشدداً على أن الحدث ليس رياضي فحسب وإنما اقتصادي واجتماعي وثقافي ما يشكل إنجازًا لقطر والدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط.

ووفقاً للخبير الإقتصادي فإن قطر أنفقت نحو 200 مليار دولار على المرافق الأساسية من طرقات وجسور وموانئ ومطار ومترو أنفاق ومساكن وسياحة ومناطق حرة، بالإضافة للملاعب والمنشآت الرياضية المتطورة وعلى رأسها 8 ملاعب وفق أحدث المواصفات العالمية.

وقال هاشم السيد إن قطر تستعد لاستضافة نحو 1.2 مليون زائر خلال كأس العالم التي تستمر مدة شهر، فيما يُتوقع تحقيق عوائد مالية بنحو 17 مليار دولار، ما سيخلق فرصًا واعدة للقطاعات المختلفة، ومنها العقارات والتجارة والسياحة والطيران والنقل وغيرها.

وكشف السيد أن حجوزات الفنادق تشهد أرقامًا قياسية، حيث يوجد 30 ألف غرفة حوالي 43 ألف سرير، و128 فندقًا، منوهًا بما أعلنته قطر للسياحة عن افتتاح 50 فندقًا جديدًا خلال العام الجاري موضحًا أنه حتى الآن تم بيع 2.89 مليون تذكرة، وبيع 2 مليون ليلة فندقية، و240 ألف حزمة ضيافة للبطولة.

ونوَّه الخبير الإقتصادي أن قطاع السكن والإيجارات طفرةً غير مسبوقة، منذ بداية العام الجاري، مشيرًا إلى زيادات ملحوظة في إيجار الوحدات السكنية تتراوح بين 10% و40%.

وتوقع جهاز التخطيط والإحصاء في تقريره السنوي، نمو الاقتصاد القطري خلال العام الجاري 2022 بين 1.6% و2.9%، صعودًا من نطاق 1.5%- 2.3% في 2021، مدفوعًا بتحسن غالبية الأنشطة الاقتصادية وباستضافة قطر بطولة كأس العالم 2022.

وكان جهاز قطر للسياحة قد أعلن عن افتتاح 50 فندقًا جديدًا خلال العام الجاري، وتحقيق قطاع الضيافة القطري عوائد إيجابية، فيما يتزايد المعروض من الغرف بشكل ثابت مسجلًا 30 ألف غرفة حتى الشهر المذكور.

كما أنَّ أسعار حجز الفنادق تشهد ارتفاعًا كبيرًا فنجد الفنادق ذات ال 4 نجوم و5 نجوم تتراوح تكلفة الليلة الواحدة من 3 إلى 5 آلاف دولار، والفنادق ذات النجمتَين و3 نجوم تبلغ 500 إلى 2000 دولار لليلة.

وهناك أيضًا السفن السياحية التي ستوفر حوالي 5000 غرفة تستوعب 9500 شخص، حيث وقعت اللجنة العليا للمشاريع والإرث اتفاقية مع شركة «إم إس سي» للبواخر السياحية، من أجل استئجار باخرتَين سياحيتين لصنع تجربة فريدة للمشجعين، هذا بجانب الخيم الصحراوية.

وتستهدف قطر ما بين 5 إلى 6 ملايين سائح حتى عام 2030، وحتى الآن زادت إيرادات السياحة بنسبة 45% في النصف الأوَّل من العام الجاري 2022.