الجمعية المصرية لزراعة الكبد: نستهدف إجراء 70 ألف عملية زراعة أعضاء حتى 2030


04:02 م


الخميس 17 نوفمبر 2022

كتب – أحمد جمعة:

تصوير – إسلام فاروق:

نظمت الجمعية المصرية لزراعة الكبد مؤتمرها الافتتاحي للإعلان عن تعهداتها بدعم منظومة زراعة الأعضاء في مصر، خاصة مع استهداف الجمعية مساعدة 70,000 مريض مصري في حاجة ماسة لجراحات زراعة الأعضاء حتى عام 2030.

حضر المؤتمر الافتتاحي للجمعية الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، والبروفيسور مجدي يعقوب، إلى جانب عدد كبير من الخبراء العالميين والمصريين رواد عمليات زراعة الأعضاء.

وقال وزير الصحة إنه من المنتظر أن يشهد مجال زراعة الأعضاء في مصر قفزة نوعية غير مسبوقة، وهو أمر طال انتظاره من قِبل المرضى والمجتمع الطبي ككل على مدار عقود طويلة.

وأوضح أن الاهتمام المتزايد بمنظومة زراعة الأعضاء في مصر يأتي على إثر دعم الرئيس عبدالفتاح السيسي المباشر لتطويرها وموافقته على إنشاء مركز تميز على مستوى عالمي لزراعة الأعضاء في قلب المدينة الطبية المتكاملة بمعهد ناصر بالقاهرة، والذي سوف يعمل على ترسيخ مكانة مصر كمركز إقليمي لزراعة الأعضاء في المنطقة.

وأشار إلى أن الوزارة تعمل أيضًا على قدم وساق وبمعدلات إنجاز سريعة لوضع إطار تنفيذي للإسراع بتفعيل قوانين نقل وزراعة الأعضاء خاصة من حديثي الوفاة.

من جانبه، قال الدكتور عمرو عبد العال، رئيس الجمعية المصرية لزراعة الكبد: “هذا يوم تاريخي لكل مريض مصري تتوقف حياته على زراعة الأعضاء، بمناسبة المؤتمر الافتتاحي للجمعية المصرية لزراعة الكبد، نتعهد بدعم تفعيل القوانين المنظمة لزراعة الأعضاء من حديثي الوفاة لتحقيق طموحاتنا الهادفة لإنجاز 70,000 عملية زراعة أعضاء في مصر بحلول عام 2030 في مجالات زراعة الكبد والكُلى والقلب والرئتين”.

وأضاف أن مساعدة المرضى وإنقاذ حياتهم يأتي على قمة أولويات الأطباء ومقدمي خدمات الرعاية الصحية وفي مقدمة رسالتهم الإنسانية.

وأوضح أن عدد عمليات زراعة الكبد التي تم اجرائها في مصر وصل إلى 5,400 عملية، ومن المفارقات العجيبة أن كل هذه العمليات تمت من خلال متبرعين أحياء على الرغم من وجود قوانين وتشريعات تنظم زراعة الأعضاء من حديثي الوفاة.